إن وصلتكم النشرة بشكل مشوش، اضغطوا هنا
3 أب 2016
نشرة جمعية سيكوي
Share
Tweet
Forward
تحية لجميع صديقات وأصدقاء جمعية سيكوي،
 
نود أن نطلعكم بهذا على انجاز هام لنضال المجتمع العربي من أجل المساواة بالميزانيات، والذي كان لطاقم جمعية سيكوي -عربا ويهودا- وعلى مدار 25 عاما دور به. في الأيام الأخيرة، نشرت المكاتب الحكومية مستندا غير مسبوق، يكشف للمرة الأولى، وبالتفصيل، مدى التمييز بالميزانيات تجاه المواطنين العرب، في مجالات عدة، مثل التعليم، الرفاه، المواصلات العامة، التشغيل، البنى التحتية، السلطات المحلية، والمزيد المزيد. كان هذا مطلبا مركزيا لجمعية سيكوي من المكاتب الحكومية – التصرف بشفافية بشأن توزيعة الميزانيات وكشف مدى التمييز، وبعد سنوات طويلة من النضال، ها هو هذا المطلب يتحقق، وأخير. لقراءة المستند الكامل (PDF).

نشر هذا المستند أرفق بمستند آخر، يفصّل المبالغ والميزانيات التي ستحّول في إطار تنفيذ القرار الحكومي 922 والذي اتخذ في كانون الأول 2015، لتعديل آليات التمييز بتخصيص الميزانيات. للتوسع حول المستندين وحول تأثيرهما على النضال من أجل المساواة، راجعوا نشرتنا بهذا الشأن في الفيسبوك.

هذان المستندان يشكلان علامة فارقة بما يتعلق بجاهزية المكاتب الحكومية للاعتراف بمدى التمييز والعمل على تعديله، على الأقل في مجالات محددة. هذا انجاز كير للنضالات المتراكمة والقاسية التي يخوضها المواطنون العرب وكل داعمي المساواة. إن التعمق بالمعطيات، ولو قليلا، يبين أن خطة 922، والتي تقدر قيمتها المالية بحوالي 10 مليارات شيكل، هي خطة جدية جدا وتتجاوز بشموليتها كل الخطط السابقة، لكنها لا تسد بأي حال من الأحوال كل الفجوات الناجمة عن سنوات طويلة من التمييز بالميزانيات، كما يتضح من المستند المنشور للتو. النقص الأكبر في جهاز التربية والتعليم، حيث هنالك فجوة بعشرات النسب المئوية بصرف الدولة على الطالب اليهودي مقابل الطالب العربي، وبخاصة في المدارس الثانوية. هذا المجال الهام جدا بالذات من أجل توفير المساواة بالفرص لا يحظى حتى الآن بالعلاج الجدي بأي قرار حكومي. سنواصل العمل من أجل تعديل آليات التمييز بتوزيعة الميزانيات، في كافة المجالات التي لم تشملها الخطة، وبخاصة في مجال التربية والتعليم.

حتى من لم يطلع على المستندات، سمع ربما في الأسبوع المنصرم على توجه رئيس الحكومة للمواطنين العرب من خلال شريط فيديو نشره في مواقع التواصل الاجتماعي. نحن أيضا أصغينا إلى هذا الخطاب، ولم نتمكن من تجاهل كل ما حاول نتنياهو "أن يكنسه تحت السجادة" عند الحديث عن الدمج الاقتصادي: قانون الاقصاء للنواب العرب، محاولة فرض الرقابة على قصائد محمود درويش، التشريعات التي تحاول بالقوة مسح ذاكرة النكبة، تحريضه هو ووزراؤه ضد ممثلي المواطنين العرب، ومطالبة المواطنين العرب بأن يكونوا "عمالا جيدين ويصمتوا". إننا نؤمن بأن الدمج والمساواة الاقتصادية والاجتماعية يبدآن من الاعتراف بحق المواطنين العرب بالمساواة بكافة مفاهيمها، المادية والرمزية، وسنواصل العمل من أجل ذلك. اليوم، قوتنا كلنا، كداعمين للمساواة، هي أكبر وسنواصل معا، العمل من أجل ان نبني هنا مجتمعا مشتركا ومتساويا للجميع.
 
مع التحية
رونق ناطور ورون چيرليتس
المديران العامان المشاركان لجمعية سيكوي
حتلنات أخرى حول عمل سيكوي في شهر أيار
في أعقاب المحاولات لفرض الرقابة من قبل الوزيرين ليبرمان وريجف على إذاعة "جالي تساهل"، اخترنا أن نشارككم بقصيدة لمحمود درويش، تؤكد بنظرنا حقيقة أن الثقافة العربية، بما فيها قصائد درويش، هي جزء عضوي غير قابل للانفصام عن هذه البلاد المشتركة لنا جميعا. لمواصلة القراءة >>
فجأة، في مباراة نصف نهائي اليورو، ظهرت دعاية باللغة العربية على شاشة القناة الثانية. هل كانت هذه عملية قرصنة؟ أهو خلل تقني؟ أم أن هنالك شرحا آخرا؟ أمجد شبيطة وعيدان رينغ من قسم النشاط الجماهيري في سيكوي، استعرضا في مقال (بالعبرية) في موقع Ynet حقيقة ما جرى على شاشاتنا، وما هو مصدر أهميته.
لمواصلة القراءة >>
طرأ تغيير كبير في السنوات الأخيرة القطاع العام: الحكومة أعلنت أنها وأخيرا وصلت إلى الهدف الذي حددته لنفسها في العام 2012، ومنذ الآن فإن 10% من العمال في القطاع العام هم من العرب. ولكن ماذا مع القطاع الخاص، حيث يتم تشغيل غالبية العاملين؟
لمواصلة القراءة >>
هو الشهر الأهم والأكثر احتفائية بالتقويم الهجري، لكن غالبية التغطية الإعلامية في الاعلام العبري لشهر رمضان المبارك تمحورت في هذا العام حول قضايا سياسية-أمنية. الثقافة؟ المجتمع؟ التقاليد؟ من بين 274 مقطعا اخباريا بشأن رمضان في التلفزيون والراديو، تم تخصيص 58 مقطعا فقط لتناول رمضان اجتماعيا – 21%، وأما البقية فكانت بالقضايا الأمنية. لمواصلة القراءة >>